الأحد، نوفمبر 20، 2005

لعلك تتساءل ..."ما هو الشبح؟"
الشبح : وهو عبارة عن إرغام المعتقل على الجلوس أو الوقوف في أوضاع جسدية مؤلمة عادة ما تسبب الآما شديدة على المفاصل والعمود الفقري واحيانا قد تؤدي الى شلل في بعض الاطراف بالجسم ، وعادة ما يكون الشبح بتقييد الايدي للخلف وأحيانا مع عصب العينين أو وضع كيس من الخيش تفوح منه الرائحة الكريهة على الراس . ويمكن أن يتم شبح المعتقل بداخل الزنزانة أو غرفة التحقيق أو بالممرات وأحيانا أخرى في داخل مرحاض ، وتتراوح فترات الشبح من ساعتين الى إسبوعين وأحيانا أكثر وبشكل متواصل . أما عن أشكال الشبح المستخدمة فهي على النحو الاتي :
الشبح بوساطة ألبكرة : التعذيب في هذه الحالة من خلال تقييد اليدين للخلف ومن ثم القدمين بوساطة حبل ورفع المعتقل لاعلى بوساطة البكرة بحيث يكون رأسه مدلى للاسفل مع تعريضه للضرب بهراوة أو خيزران أحيانا تستغرق فترة التعليق نصف ساعة متواصلة والتي يكون خلالها قد أصيب الشخص بحالة إغماء ثم يتم إنزاله لفترة وجيزة وتعاد معه العملية عدة مرات.




 الشبح العادي : وعادة ما يكون بجلوس المعتقل وتقييده بمقعد صغير مع مسند للظهر واحيانا بدون مسند ، ويتم أيضا بايقاف المعتقل تجاه حائط تفصله مسافة قليلة مقيد الايدي ومعصب الاعين رافعا أحدى قدميه وكلتا يديه لاعلى . أحيانا مع فتح الساقين لاقصى درجة وإرغامه على حمل جسم ثقيل نسبيا مثل كرسي أو زجاجتي ماء 2 لتر بكلتا أو إحدى يديه وهي ممدودة بشكل أفقي للأمام لفترة طويلة.


 شبح الكرسي المعكوس : وذلك من خلال جلوس المعتقل على الارض وجسمه بين أرجل كرسي معكوس ويداه موثقتان للخلف بحيث تلفان قاعدة الكرسي والظهر مسنودا باتجاه القاعدة المائلة لفترة تتراوح بين 4 – 12 ساعة متواصلة مع تكرارها مما يتسبب بالام شديدة وضغطا على العمود الفقري وخصوصا فقرات الرقبة قد تؤدي الى شلل.." .
شبح الكاسة : ويتم ذلك بإيقاف المعتقل على كوبين زجاجيتين مع رفع اليدين لأعلى ما بين بضع دقائق لغاية الساعة بشكل متواصل مع تكرار العملية أكثر من مرة .

شبح الطاقة للأعلى : وهو شبيه بنوع من الشبح المسمى بشبح الماسورة إلا أن هذا النوع يختلف قليلا، وذلك بدلا من تقييد أيدي المعتقل بماسورة للخلف يتم تقييدهما في نافذة علوية أحيانا داخل المرحاض وبرفع الجسم الى أن تكاد أصابع القدم تلامس الارض وبذلك يكون جسم المعتقل منحنيا للامام ويصبح الضغط على العمود الفقري واصابع القدمين مع غروز الكلبشات في اليدين احياناً .



ونوع أخر شبيه بالسابق حيث جرى تقييد إحدى قدمي المعذب بوساطة حبل ورفعها لاعلى ،ومن ثم ربطها بنافذة علوية داخل مرحاض الوقت نفسه تقييد إحدى يديه بكلبشات معدنية وربطها في نفس النافذة . مما تسبب في غروز الكلبشات في لحم الجسم وقد تبقى اثار الكلبشات (القيود) على جسم المعذب حتى بعد خروجه بثلاثة اشهر .
شبح الضغط : وهو عبارة عن إرغام المعتقل على أوضاع معينة تشبه التمارين الرياضية لكنها تستخدم بشكل يفوق الطاقة التحملية للانسان وهنالك أشكال مختلفة منها القرفصاء أو الضغط على أصابع القدم ويتم ذلك من خلال إرغام المعتقل الجلوس على شكل الضفدع مرتكزا على أصابع قدميه ويداه ممدودتان للامام لفترة طويلة ، وأحيانا أخرى يتم إرغامه على الوقوف والجلوس بهذا الشكل عشرات المرات وربما مئات المرات !!!!
الضغط على أصابع اليد : يتم من خلال ارغام المعتقل على الارتكاز بثقل جسمه على أصابع اليد وهو واقف باتجاه الحائط لفترة طويلة ، واحيانا يتم ذلك مع التركيز على أصابع يد واحدة وهذا قد يتسبب بشلل في الاصابع .


ضغط الصدر : وهو عبارة عن عملية انبطاح على الارض باتجاه البطن والقيام بتمرين الضغط مرتكزا على أصابع اليدين والقدمين مع تكرار التمرين عدة مرات حتى تنهار قوى المعتقل ويستحثه المحققون عادة على الاستمرار من خلال الضرب المتواصل ."كما اجبرت على اجراء تمارين رياضية منها تمرين القرفصاء وذلك بالصعود والهبوط على قدماي بشكل متواصل بالاضافة لتمرين الضغط وهو الانبطاح على الارض باتجاه البطن مرتكزاً على اصابع اليدين والقدمين ثم الهبوط والصعود بشكل متواصل

شبح الموزة : أسلوب قليل الاستخدام وهو عبارة عن تقييد أيدي وارجل المعتقل للخلف بكلبشات معدنية ثم إيصال كلا القيدين بواسطة كلبشة ثالثة بشكل مشدود الى أن يصبح شكل الجسم مقوساً على شكل القوس شبيها بالموزة ،مما يشكل ضغطا كبيرا على العمود الفقري .