الثلاثاء، ديسمبر 20، 2005


عن جريدة "افاق عربية"
أكد عدد من معتقلي الإخوان الذين أُفرج عنهم مؤخرًا أنهم تعرضوا لعمليات تعذيب «قذرة» علي يد ضباط مباحث أمن الدولة أثناء احتجازهم بمعسكرات الأمن المركزي أو بمقار أمن الدولة.قال أحد المفرج عنهم -رفض ذكر اسمه- إنه تم تعريته تمامًا من ملابسه وتهديده بهتك عرضه, كما تم صعقه بالكهرباء وضربه بقوة في كل أنحاء جسده.جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته قيادات الإخوان المسلمين بالجيزة بمقر نقابة المحامين العامة ظهر الأحد 11 ديسمبر 2005 للكشف عن وقائع التعذيب التي تعرض لها عدد كبير ممن تم احتجازهم أثناء الانتخابات البرلمانية الأخيرة.من جهة أخري, أصدر الإخوان المسلمون بيانًا بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان «10 ديسمبر», أدانوا فيه ما حدث مع المحتجزين من أبناء الجيزة.. مذكرين بمن ماتوا تحت التعذيب مثل الشهيد مسعد قطب.وقال البيان: «إننا نضم صوتنا إلي كل الأصوات العالية في دول العالم ضد التعذيب وضد كل صور انتهاك حقوق الإنسان, ونطالب بمحاكمة جميع المتورطين في هذه الجرائم».كانت عمليات الاعتقال قد طالت أكثر من 800 من الإخوان المسلمين من مختلف المحافظات.. بعضهم اعتُقلوا من منازلهم ومن أماكن عملهم واختُطف بعضهم من الشوارع, وتم ترحيل نحو 237 منهم إلي سجن مزرعة طرة و500 إلي سجن الغربينات ببرج العرب.. وأعداد أخري في معسكرات الأمن المركزي بالمحافظات!