الخميس، ديسمبر ٢٢، ٢٠٠٥

على مدار اربعة اشهر من الاضراب ظل عمال شركة غزل قليوب متمسكين بمطالبهم ،وامام عدم الاستجابة لاى من هذه المطالب المشروعة بحكم الدستور المواثيق الدولية دخل العمال فى اضراب عن الطعام.وعلى ذلك تعرض عدد منهم للاصابة بأمراض مزمنة.وعلى ذلك توجهت احدى طبيبات مركز النديم للتأهيل النفسى لضحايا العنف الى العمال.
واستمرارا لسياسة التعذيب المنهجى التى تتمسك بها الداخلية المصرية منعت قوات الشرطة وصول الطبيبة الى العمال ووجهت اليها ألفاظ سيئة .وجذبها رجال الامن وأخذوا منها بطاقة عضوية نقابة الاطباء ونهروها قائلين" مالكيش حاجة عندنا وأنتي لا جيتي ولا نعرفك ولا شوفناكي."
يذكر ان عمال مصنع غزل قليوب المضربين عن العمل والمعتصمين منذ أربعة أشهر قاموا باحتجاجات علي بيع شركتهم للمستثمر أجنبي تسبب في إهدار حقوقهم ومستحقاتهم عمال مصنع غزل قليوب المضربين عن العمل والمعتصمين منذ أربعة أشهر قاموا باحتجاجات علي بيع شركتهم للمستثمر أجنبي تسبب في إهدار حقوقهم ومستحقاتهم