الخميس، ديسمبر 22، 2005


ما حدث هو حلقة جديدة من مسلسل مستمر تعرضه اقسام ومراكز الشرطة المصرية
قام معاون مباحث قسم شرطة الرمل بحبس واعتقال ثلاثة من أسرة واحدة بشارع تقي التربزيني بمنطقة الرمل .القصة بدأت بمشاجرة بين نجل السيدة ليلي مصطفي والمقيمة بذات العنوان وبين اثنين من المرشدين والعاملين مع الضابط (ي .ش) معاون مباحث قسم الرمل حيث قام علي إثرها الضابط باقتحام شقته وقام بتفتيشها ثم قام المرشدان بعد ذلك بسرقة محتوياتها بالكامل ، وقد تحرر محضر رقم 16324 إداري الرمل ولم يكتف معاون المباحث بذلك بل أنه بدأ في تلفيق قضايا ومحاضر كيدية لأبناء العائلة بدءا من الابن الأصغر فؤاد حسن ، 19 سنة حتى والده ، حيث قام المخبران بمطاردتهم وقام أحدهما بإطلاق النار عليهم للتهديد فأصاب مؤمن وتم نقله إلي القسم وحتى يقوم الضابط بحماية المخبر الذي قامت العائلة بعمل محضر له ، حرر محضرا أدعي فيه أن مؤمن وصديقه وشخص آخر كانا يحاولون سرقة بالإكراه ولم يذكر في المحضر اسم المجني عليه أو الأحراز المضبوطة وأحتجز مؤمن المصاب وهو ينزف داخل الحجز حتى تمكن المحامي من استصدار أمر من النيابة بنقله للمستشفي وعندما علم مؤمن بالمحضر الملفق له خاف من السجن وهرب ولكن لم يتمكن القدر من مساعدته فقد قام الضابط بالقبض علي أمه كي يرغمه علي العودة ليقر بتهمة لم يقم بفعلها ، وقام بتعذيبه داخل السجن واعتقال بقية أفراد الأسرة وهدد باعتقال البقية إذا لم يعترفوا.
عن صحيفة المصريون الاليكترونية