الخميس، ديسمبر 29، 2005

ضد الاعتقال والتعذيب
تظاهر امس الاربعاء العشرات اما دار الحكمة احتجاجا على احتجاز المئات من اعضاء جماعة الاخوان المسلمين ابان الانتخابات البرلمانية ،وتعرضهم للتعذيب.وفى الساعة الثانية عشر ظهرا تجمع امام نقابة الاطباء عددا غير قليل من اعضاء وعضوات الجماعة واسر المعتقلين الى جانب المتضامنين من شباب حزب الغد والمستقلين .
وشهد المظاهرة تواجدا امنيا مكثفا-كالعادة- الا ان ذلك لم يمنع من استمرارها قرابة الساعة ونصف
وردد المتظاهرون هتافات ضد الاعتقال والطوارىء ونددوا بتزوير الانتخابات .وتود مدونة تعذيب الاشارة الى قلة او بالاحرى اختفاء الهتاف المناهض للتعذيب ،ربما رجع ذلك الى تعاظم السياسة المنهجية للتعذيب الحكومى ،بحيث ترسخ فى ذهن المواطن ان المعتقل معذب ،وبالتالى رفضه للاعتقال يعنى رفضه للتعذيب المصاحب له ايضا.